السبت، 15 أغسطس 2020

"معونة لحقوق الإنسان" تدين إنتهاكات بحق نازحين في الحجرية وتتوعد بمقاضاة من يقف خلف حملات التحريض والاعتداء


توالت، اليوم الأحد، بيانات الاستنكار لانتهاكات يتعرض لها النازحون في مدينة التربة،مركز منطقة الحجرية،الريف الجنوبي لمحافظة تعز.
 
وطالبت البيانات السلطات المعنية بضبط مسلحين اقتحموا ونهبوا منزل النازح محمد السماوي، إثر حملات تحريض على مئات الأسر النازحة في المدينة من جهات سياسية ممولة خارجيا.
 
وقالت رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة- نيويورك "سوف تصدر الرابطة تقريرا حقوقيا متكاملا وموثقا متضمنا قائمة سوداء بأسماء الناشطين وقياداتهم من العنصريين والمحرضين على ارتكاب هذه الجرائم". 
 
وأشارت في بيانها إلى أنها  ستقدم "تقريرها للمجتمع الدولي والمحلي وفي المحافل الدولية الحقوقية لكي يتم محاسبة ومقاضاة تلك الأصوات النشاز التي حرضت وتحرض على النازحين وضمان عدم إفلات المجرمين من العقاب".
 
ووصف مركز التنمية الديمقراطية وحقوق الإنسان الاعتداء على النازحين بأنه "تطور خطير يهدد حياة مئات الأسر النازحة".
 
وأضاف بيان المركز "ندين ونستنكر  مثل هذه الجرائم خاصة وأن أبناء وأهالي مدينة التربة التي تقطنها مئات الأسر النازحة من مناطق سيطرة المليشيات الحوثية وتحديدا إب وذمار، ولا علاقة لهم بالصراع المتفاقم بين أطراف الشرعية في مديريات الحجرية".
 
واعتبر بيان لمجلس شباب الحجرية الانتهاكات بحق النازحين تصرفات صبيانية وطائشة "ممن امتهنوا الإرهاب والتطرف".
 
وطالب البيان محافظ المحافظة،رئيس اللجنة الأمنية بإخراج كل المليشيات والعصابات من داخل مدينة التربة "التي كانت آمنة مطمئنة وملاذا لكل لاجئ كما أنها الشريان الرئيسي والوحيد للمحافظة".


الخبر السابق هيومن رايتس تتهم مليشيات الحوثي بارتكاب جرائم قتل بحق مهاجرين إثيوبيين
الخبر التالي إصابة مواطن بانفجار لغم من مخلفات مليشيا الحوثي جنوب الحديدة

مقالات ذات صلة