الأحد، 17 يناير 2021

الدفاع والداخلية تكشفان تفاصيل جرائم خلية "آل سبيعان" بمأرب


اتهمت وزارتا الدفاع والداخلية، محسن صالح سبيعيان بتزعم خلية تعمل لحساب المليشيا الحوثية قبل القضاء عليها في حملة أمنية بمديرية وادي عبيدة بمحافظة مأرب، وذلك بعد يوم واحد على اتهامات وجهها مشايخ عبيدة للقوات الحكومية بارتكاب جرائم وانتهاكات بحق آل سبيعيان.
 
وبررت الوزارتان، في مؤتمر صحفي مشترك عقده، الثلاثاء، بمدينة مأرب، الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد عبده مجلي، ومدير عام شرطة محافظة مأرب العميد يحيى حميد، الانتهاكات ضد آل سبيعيان، "بارتكاب أعمال إرهابية من أعمال الحرابة ومقاومة السلطة والقتل العمد والشروع فيه والتخابر مع الحوثي".
 
كما اتهمتا آل سبيعيان "بالتورط في جرائم اعتراض سيارات وشاحنات تابعة للقوات المسلحة وقوات التحالف العربي الداعمة للشرعية وتنفيذ عدد من جرائم زراعة الألغام والعبوات الناسفة والقيام باغتيالات قيادات عسكرية وأمنية، والتعاون مع مروجي الممنوعات وتهريب الأسلحة والمواد التصنيعية الحربية للطائرات المسيرة وغيرها من الأسلحة وارسالها للمليشيات الحوثية في صنعاء وصعدة".
 
ويتهم مشايخ من عبيدة قوات تابعة للشرعية بتنفيذ حملة أمنية كبيرة الاثنين الماضي اقتحمت بالدبابات مطارح آل سبيعيان في منطقة الخشعة وأحرقت ودمرت ممتلكات لآل سبيعيان وارتكبت جرائم بحق الأطفال والنساء، أثناء وبعد عملية الاقتحام.
 
 
 



الخبر السابق خبراء: تصنيف الحوثيين "منظمة إرهابية" ضربة قاصمة و خنق للتمويلات الخارجية وتجميد الأرصدة الضخمة
الخبر التالي "رقم صادم".. تقرير يكشف خسارة قطاع الاتصالات منذ إشعال الحوثيين للحرب في اليمن

مقالات ذات صلة