الثلاثاء، 07 يوليو 2020

سوق الحوثي السوداء تنتعش بهذه "المحافظة" في ظل تواصل احتجاز مليشياته لناقلات النفط


تواصل مليشيا الحوثي المدعومة من إيران وذراعها في اليمن، احتجاز العشرات من ناقلات النفط في منفذ الحزم بمحافظة الجوف متسببة بأزمة خانقة بالمشتقات النفطية في المناطق الخاضعة لسيطرتها.
 
وأفادت مصادر محلية لنيوزيمن، باحتجاز مليشيا الحوثي العشرات من صهاريج الوقود ومنعها من دخول المحافظة في ظل أزمة خانقة تواجه السكان المحليين.
 
وقالت المصادر إن مليشيا الحوثي تحتجز ناقلات الوقود على مداخل مدينة الحزم مركز المحافظة والتي سيطرت عليها مؤخرا.
 
ووفقا للمصادر فإن مليشيا الحوثي قامت ومنذ نحو أسبوع بمنع دخول صهاريج الوقود القادمة من محافظة مأرب قبل أن تقوم قيادات منها باستئجار محطات للوقود وبيع النفط بسعر ثمانية آلاف ريال للدابة بعد أن كانت تباع بثلاثة آلاف ريال.
 
وكانت اللجنة الاقتصادية التابعة للحكومة الشرعية قد اتهمت مليشيا الحوثي باحتجاز أكثر من مائة وخمسين ناقلة وقود ومنعتها من الدخول إلى المناطق الخاضعة لسيطرتها، مشيرةً إلى أن الحكومة تقدم التسهيلات اللازمة لنقل المشتقات النفطية إلى مناطق سيطرة الحوثيين للتخفيف من معاناة المواطنين والحد من نشاط السوق السوداء إلا أن مليشيا الحوثي تبدي إصراراً واضحاً للمتاجرة السياسية بمعاناة المواطنين.


الخبر السابق لليوم الثاني.. شركات الصرافة والتحويلات المالية بعدن تواصل إضرابها
الخبر التالي "المشتركة" تدمر مربض مدفعية للحوثيين استهدفت قرى ومزارع مواطنين جنوب الحديدة

مقالات ذات صلة