الأربعاء، 08 يوليو 2020

نزول ميداني للعميد طارق صالح.. عايد وتفقد الجاهزية القتالية لأبطال معركة الخلاص، وأكد على عظمة مهامهم الجسيمة (تفاصيل وفيديو)


قام العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنية وقوات حراس الجمهورية.. عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي اليوم الاثنين 25 مايو بزيارة تفقدية لمواقع أبطال اللواء التاسع "حراس الجمهورية" بمناسبة عيد الفطر المبارك وانتهاء الدورات التدريبية .

وخلال الزيارة هنأ الجميع بمناسبة عيد الفطر المبارك وبارك تشكيل اللواء التاسع "حراس الجمهورية" الذي يضم ضباطا وأفرادا من مختلف محافظات الجمهورية ويعول عليهم تنفيذ مهام مستقبلية جسيمة في معركة الخلاص من المليشيات الحوثية. وأشاد قائد المقاومة الوطنية بترابط ووحدة وقوة اللواء وروح التآخي والزمالة بين ضباطه وأفراده ومستوى الانضباط والجاهزية العالية للواء وجميع منتسبي حراس الجمهورية، وحثهم على المزيد من الجهد والاستعداد لتنفيذ أي مهام مستقبلية.

وشدد على مبدأ المقاومة الوطنية وقوات حراس الجمهورية في الحفاظ على الوطن وأن تظل راية الوطن خفاقة، ومحاربة العنصرية والمناطقية والمذهبية. وأكد العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح أن اتفاق ستوكهولم يلفظ أنفاسه الأخيرة جراء الاختراقات اليومية للميليشيات الحوثية وعدم إحراز أي تقدم في تنفيذ بنود الاتفاق، وقال: "اتفاق السويد فقد مبرراته السياسية والانسانية بعد أن تحول إلى غطاء للميليشيات الحوثية لاستمرار استهدافها لقرى ومنازل ومزارع المواطنين ومواقع القوات المشتركة وأداة لتنفيذ جرائمها بحق المدنيين ومضاعفة المعاناة الإنسانية لأبناء محافظة الحديدة.

وأشار قائد المقاومة الوطنية إلى أن الحوثي استفاد من اتفاق السويد وتراخي الأمم المتحدة في تنفيذ بنوده التي تنص على الانسحاب من مدينة الحديدة وموانئها لتكريس سيطرته على المدينة، ونهب خيراتها، ونهب الإيرادات وكذلك استمرار تهريب الأسلحة الإيرانية، وتصعيد عدوانه على اليمنيين في باقي المناطق المحررة.

ووجه العميد طارق صالح قيادة اللواء التاسع بمواصلة برامج التدريب والتأهيل وانتظار التوجيهات لتنفيذ أي مهام في معركة شعبنا المفتوحة في التصدي للمشروع الايراني وهزيمة ميليشيات الاجرام الحوثية، متمنيا للجميع النجاح في هذه المهمة الوطنية.


الخبر السابق مدرب برشلونة "متأكد" من الفوز بالليغا.. ولديه أسبابه
الخبر التالي مركز الملك سلمان يقدم مساعدات طبية لليمن عبر منظمة "الصحة العالمية"

مقالات ذات صلة