الجمعة، 03 يوليو 2020

جريمة بشعة هزت المجتمع.. حوثيون يقتلون خمسة أطفال حرقاً غربي تعز


أقدم مسلحون موالون لمليشيات الحوثي المدعومة من إيران وذراعها في اليمن، على ارتكاب جريمة بشعة، أسفرت عن مقتل 5 أطفال حرقاً داخل منزلهم في منطقة هجدة التابعة لمديرية مقبنة غربي محافظة تعز.
 
 
وقالت مصادر متطابقة، إن الجريمة البشعة ارتكبتها إحدى العصابات في هجدة بدواع عنصرية وبتواطؤ من مليشيا الحوثي التي تسيطر على المنطقة.
 
وبحسب المصادر فإن جثث الضحايا وهم من فئة المهمشين تفحمت نتيجة الحريق الذي استمر لوقت طويل دون أن تستجيب المليشيا الحوثية التي تسيطر على المنطقة لاستغاثة أهالي الضحايا.
 
وقال الناشط الحقوقي نعمان الحذيفي، إن عصابة عنصرية عمدت إلى إحراق منزل أحد المهمشين ما تسبب عن استشهاد خمسة أطفال تفحمت جثثهم.
 
وأضاف "لم نستطع نشر صور الجريمة لبشاعتها في ظل صمت مخز لسلطات الحوثيين وللمنظمات الدولية المعنية بحماية حقوق الإنسان والأقليات".


الخبر السابق (من جرائم الحوثي) - حالة أسى وحزن يخيم على حيس الحديدة بعد مجزرة "حفل الزفاف".. قيادة "المشتركة" تواسي أسرة الضحايا - (فيديو)
الخبر التالي مشروعCIMP يكشف عدد ضحايا ميليشيا الحوثي من المدنيين خلال النصف الأول من 2020

مقالات ذات صلة