الخميس، 09 يوليو 2020

رحمة فرج.. تلفظ أنفاسها الأخيرة متأثرة بشظايا قذائف مدفعية الحوثي في "تحيتا" الحديدة


توفيت امرأة من أسرة نازحة، اليوم الأربعاء، متأثرة بجروح ناجمة عن إصابتها بشظايا قذائف مدفعية أطلقتها مليشيا الحوثي عشوائيا على أحياء سكنية في مدينة التحيتا، جنوب محافظة الحديدة الساحلية.
 
مصادر محلية قالت إن المواطنة رحمة عبده فرج من أسرة النازح عمر عياش عمر دخن توفيت نتيجة جروح بليغة سببتها قذيفة مدفعية سقطت على منزل الأسرة أمس.
 
وأكدت مصادر عسكرية أن المليشيا الموالية لإيران، نفذت قصفها العدواني ضد الأبرياء، مستخدمة قذائف المدفعية التي تساقطت عشوائيا على الأحياء السكنية والآمنين في مدينة التحيتا.
 
يأتي استشهاد فرج بعد أقل من يوم على استشهاد المواطنة سلامة قادري التي أصيبت برصاص قناص حوثي اخترقت صدرها أثناء رعيها للأغنام في منطقة الشعينة جنوب حيس.
 
واليوم تضرر منزل المواطن فؤاد قبيقب نتيجة سقوط قذيفة آر بي جي، أثناء قصف حوثي على وسط مدينة حيس.
 
وتستهدف المليشيا الحوثية باستمرار الأحياء السكنية والمدنيين في مناطق الساحل الغربي المحررة ضاربة عرض الحائط باتفاق هدنة رعته الأمم المتحدة في العاصمة السويدية ستوكهولم العام ٢٠١٨.


الخبر السابق ابنة خالدة تكشف سر اختطاف والدتها، المخفية قسراً منذ عامين في معتقل الحوثي -(فيديو)
الخبر التالي مسؤول حكومي يكشف جانب من جرائم وانتهاكات إيران في البحر الأحمر

مقالات ذات صلة