رسالة نصية للحوثي وصلت هواتف اليمنيين تثير سخرية واسعة.. تعرف عليها وماذا يطلب من

02:03 2020/03/25

المنتصف نت
تواصل مليشيا الحوثي، المدعومة من إيران وذراعها في اليمن، حملة جمع تبرعات مالية لما تسميها "القوة الصاروخية"، في وقت يعيش فيه ملايين المواطنين مأساة إنسانية ومعيشية غير مسبوقة، نتيجة استيلائها على مرتبات موظفي القطاع الحكومي منذ أكثر من ثلاث سنوات.
 
وتستخدم المليشيا الحوثية شركة اتصالات الهاتف المحمول الحكومية "يمن موبايل" الخاضعة لسيطرتها في صنعاء، لحشد المواطنين للتبرع بالمال، عبر إرسال رسائل قصيرة إلى أرقامهم المحمولة.
 
وتقابل الرسائل الحوثية الداعية لتقديم تبرعات مالية لـ"القوة الصاروخية" بسخرية واسعة في أوساط المواطنين خاصة في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعانونها، ناهيك عن المخاوف من وصول فيروس كورونا إلى اليمن. 
 
وتأتي حملة جمع التبرعات للحوثيين، في وقت ينتظر فيه المواطنين بمناطق سيطرتهم صرف نصف مرتب شهر للموظفين، كانت المليشيا قد وعدت بصرفه في وقت سابق.
 
وقال عبد العزيز، وهو موظف حكومي، معلقا على رسائل الحوثي بالتبرع لقوته الصاروخية: "منتظرين يصرفوا للموظف نص الراتب كما أعلنوا ونتفاجأ برسائل اس ام اس يطلبون فيها منا التبرع". وأضاف: "يقولون لنا نجلس في المنازل لتفادي وباء كورونا وليس لدينا من المال ما نشتري به احتياجات أسرنا الضرورية من مواد غذائية واستهلاكية".