الأربعاء، 08 يوليو 2020

خشية اعمال انتقامية لمليشيات الحوثي.. موجة نزوح من الجوف لآلاف الأسر


توقعت هيئة حكومية نزوح عشرات الآلاف من محافظة الجوف، خلال هذا اليوم الإثنين فقط، تخوفا من أعمال انتقامية حوثية تطول مدنيين بعد سيطرة المليشيا على مدينة الحزم، مركز المحافظة شمال شرق البلاد.

 

وقدرت "الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في اليمن" المرتبطة برئاسة الحكومة، عدد النازحين إلى محافظة مأرب المجاورة بنحو 25 ألف أسرة، ما يصل إلى 175 ألف شخص، غالبيتهم من النساء والأطفال.

 

وناشدت الوحدة التنفيذية المنظمات الإغاثية والإنسانية في اليمن التدخل العاجل، مشيرة إلى عدم قدرتها مع السلطات المحلية في مأرب على استيعاب هذه الأعداد الكبيرة.

 

وباشرت المليشيا الحوثية، الموالية لإيران، أعمالا انتقامية من سكان الجوف، ونازحين، رافقت سيطرتها على مدينة الحزم، يوم أمس، إثر معارك عنيفة قاومت خلالها قبائل المحافظة لحوالي شهر ونصف من حين الهجوم الحوثي على المحافظة منتصف يناير الفائت.

 

واستقبلت مدينة الحزم عشرات الآلاف نزحوا إليها فرارا من مناطق ومحافظات واقعة تحت السيطرة الحوثية، ما ضاعف خشية نشطاء حقوقيين من توسع الأعمال الانتقامية من قبل المليشيا لتشمل النازحين، وهو ما بدأه الحوثيون فعلا من قتل واختطاف مع الساعات الأولى لوقوع المدينة في قبضتهم، بينها قتل أحد الأطباء من تعز يعمل بالمستشفى العام في الحزم.


الخبر السابق مدرب برشلونة "متأكد" من الفوز بالليغا.. ولديه أسبابه
الخبر التالي مركز الملك سلمان يقدم مساعدات طبية لليمن عبر منظمة "الصحة العالمية"

مقالات ذات صلة