الابتسامة تعود لطلاب ثانوية الكويت بالمخا - (صور)

07:01 2020/01/14

المنتصف نت
ارتسمت الابتسامة في وجوه الأباء والمدرسين والمدرسات وطلاب ثانوية الكويت في مديرية المخا.. وهم يستقبلون يوماً جديداً بفرحة غامرة بعد أن كانوا بالأمس يشكون بمرارة لمدير المديرية الأستاذ عبد الرحيم الفتيح من الحالة المتردية للمدرسة والتي تعرضت للتدمير الممنهج من قبل ميليشيات الحوثي، فلا أبواب ولا نوافذ، ويفترش الطلاب الأرض لتلقي تعليمهم، فتحرك مدير المديرية عقب الاجتماع لمعالجة وضع المدرسة..
وعلى الفور وجد العميد طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة  الوطنية حاضرا  وحريصاً على توفير كل الاحتياجات لطلاب مديريات الساحل الغربي، حيث وجه وحدة العمليات الإنسانية في المقاومة الوطنية بالتحرك لتلبية احتياجات ثانوية الكويت وخلال ساعات وفر الهلال الأحمر الإماراتي 130 كرسي مزدوج، وتم نقلها الى المدرسة والتي كان يتواجد فيها مدير المديرية وأمين عام المجلس المحلي ومدير التربية والمدرسين والمدرسات والأباء، و يشرفون على حملة نظافة تم خلالها إزالة أكوام من الأتربة وغيرها من المخلفات المكدسة داخل المدرسة..
عمت الفرحة وجوه الجميع وتسابق الطلاب لنقل الكراسي الى الفصول، تغمرهم السعادة التي افتقدها الجميع منذ سنوات.. وخلال ساعات من التحرك الميداني تحول وجه المدرسة الى شكل آخر في الوقت الذي كانت "البوابير" تنقل الأتربة والمخلفات، فيما يقوم الأباء والمدرسين والطلاب بتنظيف الفصول..  وأمام هذه اللحظة احتشد الطلاب في طابور مع المدرسين وبحضور مدير المديرية وأدوا النشيد الوطني.. وانهمرت دموع الكثير فرحا..
إلى ذلك، أكد مدير عام مديرية المخا على اهتمام محافظ محافظة تعز بالعملية التعليمية وضرورة التهيئة لعودة الطلاب الى مدارسهم، باعتبار ذلك قضية وطنية، ولا مساومة مع جيل المستقبل..
مشيرا إلى أنه سيتم خلال الأيام القادمة عقد لقاء موسع مع مدراء المدارس والمدرسين والمدرسات للوقوف بجدية أمام العملية التعليمة ووضع المعالجات والحلول بشكل عاجل..
وأعرب مدير مديرية المخا عن شكره وتقديره لقائد المقاومة الوطنية العميد الركن/ طارق صالح على الدعم والمساندة للسلطة المحلية، وتلبية احتياجات المواطنين أولا بأول، وللهلال الأحمر الإماراتي الذي يقدم الدعم السخي لأبناء المخا وكافة مديريات الساحل الغربي..