للمرة الثانية خلال أيام.. إحراق القنصلية الإيرانية في النجف

09:12 2019/12/01

المنتصف نت - متابعات
أعلنت مديرية الدفاع المدني في النجف جنوبي العراق، الأحد، عن إحراق القنصلية الإيرانية في المدينة للمرة الثانية خلال أيام، بينما تعمل فرق الدفاع المدني على احتواء النيران.
 
وكان متظاهرون قد اقتحموا القنصلية الإيرانية في محافظة النجف بجنوب العراق وأضرموا فيها النيران، الأربعاء الماضي، في خطوة عدت تطورا جديدا في الاحتجاجات العراقية.
 
وجاء حرق القنصلية الإيرانية للمرة الثانية في أقل من أسبوع، ليؤكد رفض المتظاهرين للتدخل الإيراني في شؤون العراق الداخلية.
 
 
ومن ناحية أخرى أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" عن عمليات إطلاق نار من ميليشيات مسلحة باتجاه المتظاهرين في محافظة النجف، بينما لم تحرك القوات الأمنية ساكنا.
 
كما قالت الشرطة العراقية إن المحتجين أضرموا النار في مدخل ضريح بمدينة النجف، وإن قوات الأمن ردت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم وذلك في الوقت الذي ارتفع فيه عدد ضحايا المواجهات إلى 8 قتلى و300 مصاب في المدينة.
 
وجاء هذه الحوادث خلال واحد من أشد الأسابيع دموية في الاحتجاجات المناهضة للحكومة، التي اندلعت الشهر الماضي.
 
وكشفت وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن الرئيس برهم صالح تعهد بوضع حلول ناجعة فيما يحصل بمحافظة النجف.
 
واطلع صالح خلال اتصال هاتفي مع محافظ النجف لؤي الياسري، على الأحداث المؤسفة الجارية في المدينة المقدسة، حسب الوكالة.
 
وقال الياسري إنه "تم إطلاع رئيس الجمهورية على آخر المستجدات والجهود الكبيرة التي بذلت من قبل الحكومة المحلية والأجهزة الأمنية وجميع وشرائح المجتمع النجفي لدرء الفتنة".



مواضيع ذات صلة