الدكتور القربي: اليمنيون يراهنون على المؤتمر بوطنيته ووسطيته وانتصاره للجماهير لإنقاذ البلاد..! – (تفاصيل)

05:08 2019/08/24

المنتصف نت

الدكتور القربي: اليمنيون يراهنون على المؤتمر بوطنيته ووسطيته وانتصاره للجماهير لإنقاذ البلاد..! – (تفاصيل)

أكد الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام الدكتور أبوبكر القربي أن المؤتمر الشعبي العام لازال بوحدته التنظيمية وأن جميع المؤتمريين لايختلفوا على ان الميثاق الوطني مرجعيتهم جميعا وان المؤتمر تنظيم سياسي مدني.

وفي مقابلة له مع قناة اليمن اليوم أشار الدكتور القربي إلى التحدي الحالي يتمثل في أن كل مجموعة من القيادات المؤتمرية تعيش في موطن تتعرض لضغوط في موقعها لكنها لاتمس من مبادئهم وفكرهم الوطني المنبثق من الميثاق الوطني.

وأكد أن اليمنيين يراهنون على المؤتمر الشعبي العام بسبب تجربته العريقة في الحكم والتي لم نرا فيها مانراه  اليوم على ارض الوطن من فساد وصراعات وحروب، إضافة الى الفكر المتسامح للمؤتمر الشعبي ونهج الحوار الذي اتبعه في كل المحطات السياسية ناهيك عن استمرار سير عجلة التنمية اضافة الى ان المؤتمر الشعبي العام لم يمارس الاقصاء على الاطلاق في كافة مؤسسات الدولة

ولفت الدكتور القربي إلى أن كل المراقبين السياسيين وسفراء الدول ال18 يرون ان مشكلة اليمنيين تتمثل في انهم غير قادرين على بلورة رؤية يمنية وهذا هو  الجزء الاساسي في المشكلة

وأشار إلى أن كثير من القوى الساسية التي ساهمت في ايصال اليمن الى ماهو عليه تأبى الاعتراف بذلك وتاخذها العزة بالاثم خاصة القيادات، لكن قواعد القوى السياسية تعترف بالاخطاء التي اسهمت في انزلاق البلاد إلى الفوضى

وفيما نوه الى أن بعض المجموعات كانت تريد اجتثاث المؤتمر الشعبي العام ، إلا انها اكتشفت خطأها وتشعر الان ان المؤتمر الشعبي لايزال يمثل رقما صعبا في الساحة السياسية اليمنية

وأكد القربي أن المؤتمر الشعبي العام ظل محافظا على حرية الرأي والديمقراطية الرشيدة وليس الديمقراطية الفوضوية التي شهدها الوطن بعد 2011، منوها إلى ان العيب ليس في الطموحات السياسية للأحزاب والتنظيمات السياسية ولكنه في تخليها عن المبادئ التي أقرها الميثاق الوطني والتي وافقت عليه

وأفاد الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام ان فكرة الميثاق الوطني التي حملها الرئيس علي عبدالله صالح لحل الصراعات من خلال الحوار انطلاقا من رؤية راسخة لدى المؤتمر ان الحوار هو الوسيلة المثلى لحل الخلافات لانقاذ الوطن من الانحدار الى الصراعات الدموية وتوجيه طاقات ابناء الوطن نحو البناء والانجاز بدلا عن الاقتتال والتشرذم

وأشار الى انه عندما اقر الميثاق الوطني وعقد المؤتمر العام الأول وتشكلت اول حكومة بعد ذلك كانت عبارة عن حكومة وحدة وطنية تمثل كل الاطياف السياسية لتترجم فكر الميثاق الوطني الذي اجمعت عليه القوى السياسية.

وحث الدكتور القربي قيادات المؤتمر الشعبي العام على تعزيز التواصل فيما بينها لبلورة مشروع وطني لانقاذ اليمن خاصة ان هذا التنظيم الرائد يضم في عضويته خيرة رجال اليمن ورجال الفكر الذين يتمتعون بالقبول والتسامح والانفتاح