ترامب يريد إعداما سريعا لمنفذي مجزرتين .. ويبرئ السلاح

11:08 2019/08/05

المنتصف نت - متابعات
دان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، نزعة تفوق العرق الأبيض والتطرف والعنصرية وقال إن مرتكبي عمليات القتل الجماعية يجب إعدامهم "بسرعة" في رد شديد اللهجة على المجزرتين اللتين قتل فيهما 30 شخصا.
 
وفي مواجهة موجة من الاتهامات بأن خطابه المعادي للهجرة شجع المتطرفين في أنحاء البلاد، استغل ترامب خطابه المتلفز من البيت الأبيض ليطلق على غير العادة إدانة مباشرة للعنصريين.
 
وقال "يجب على أمتنا أن تدين العنصرية والتعصب ونزعة تفوق العرق الأبيض"، مضيفا أنه أوعز إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) استخدام جميع موارده لمواجهة "جرائم الكراهية والإرهاب المحلي".
 
الإعدام السريع
 
وأكد ترامب أن مرتكبي عمليات القتل الجماعي يجب أن يواجهوا عقوبة الإعدام المحظورة في نصف البلاد تقريبا، وقال "يجب تنفيذ عقوبة الاعدام بسرعة وحسم وبدون سنوات من التأخير غير الضروري".
 
وجاء خطاب ترامب ردا على مجزرتي إل باسو في تكساس ودايتون في أوهايو، مختلفا تماماً عن خطه المعتاد بالتقليل من شأن هجمات المتعصبين المؤمنين بتفوق العرق الأبيض.
 
وجاء ذلك بعد ظهور رسالة ضد المهاجرين نشرها مرتكب إطلاق النار في تكساس تعكس بشكل مقلق تصريحات ترامب في حملته الانتخابية بشأن "غزو" المهاجرين القادمين عبر الحدود المكسيكية للولايات المتحدة.
 
وكان المهاجم قتل 20 شخصا اثناء تسوقهم في متجر وولمارت المكتظ في إل باسو صباح السبت، وتوفي أحد جرحى هذا الهجوم الاثنين لترتفع الحصيلة الى 21 قتيلا. بينما قتل 9  آخرون أمام حانة في منطقة تشتهر بنواديها الليلية في دايتون بعد 13 ساعة فقط.