بالأسماء.. الحوثيون يختطفون 4 أطفال ويرسلونهم إلى جبهات القتال دون علم ذويهم..!

12:06 2019/06/29

المنتصف نت

بالأسماء.. الحوثيون يختطفون 4 أطفال ويرسلونهم إلى جبهات القتال دون علم ذويهم..!

أكدت مصادر يمنية، استمرار ميليشيا الحوثي الانقلابية، في حملاتها لتجنيد الأطفال واختطافهم دون علم أسرهم، وإرسالهم إلى جبهات القتال.

وكشفت المصادر، عن ‏اختطاف الحوثيين، مؤخرا، أربعة أطفال من حارة الفقيه بمديرية مسور التابعة لمحافظة عمران، شمال اليمن، و أخذهم إلى جبهات القتال دون علم أسرهم.

وذكرت أن الأطفال هم، بشار حافظ منصور جعيل، نسيم حميد جعيل، بشار حميد العثربي وبشار حسين جعيل.

وأفاد شهود عيان، أن مشرفي ميليشيات الحوثي مستمرون في استقطاب الأطفال، في أغلب الحارات والأحياء الشعبية الفقيرة المكتظة بالسكان في مناطق سيطرتهم، واستغلال حاجتهم المادية والتغرير بهم وإرسالهم إلى جبهات القتال، دون علم أسرهم.

ويعود عشرات الأطفال والشباب أسبوعياً جثثاً هامدة إلى مستشفيات العاصمة صنعاء بعد التغرير والزج بهم للقتال في صفوف الميليشيات الحوثية في جبهات مختلفة، وفق مصادر محلية.

تجنيد قسري

يُذكر أن ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران دأبت على انتهاك حقوق الأطفال عبر اختطافهم لتجنيدهم قسرياً والزج بهم في جبهات القتال.

وكانت وزارة التربية والتعليم اليمنية، استنكرت في وقت سابق، إستمرار ميليشيا الحوثي، في عمليات تجنيد الأطفال في جميع المحافظات الواقعة تحت سيطرتها، ودعت المجتمع الدولي والمنظمات العاملة في حقوق الإنسان وحماية الأطفال إلى إدانة هذه الإنتهاكات والضغط على الميليشيات الإنقلابية لإيقاف عملية تجنيد الأطفال والزج بهم في العمليات القتالية وتحميل الميليشيات مسؤولية ما يتعرض له الأطفال في جبهات القتال.

وتتهم الحكومة الشرعية، ميليشيات الحوثي بتجنيد ٢٠ ألف طفل، فيما تؤكد تقارير حقوقية محلية ودولية ارتكاب ميليشيات الحوثي "جرائم حرب" بحق الطفولة في اليمن في تحد صارخ لكل القوانين والمواثيق المحلية والدولية التي تجرم تجنيد الاطفال والزج بهم في الصرعات والحروب.