رسالتان وصلتني من الحوثيين.. هذا فحواهما..!

01:01 2019/01/08

عبدالكريم المدي

تلقيتُ رسالتين من قيادات في مليشيات الحوثي:

الأولى قبل فترة كانت تقول: "والله أننا نادمون جدا لأننا لم نربطك بعد قتل (زعيم مليشيات الخيانة حقكم يا عملاء الامارات والسعودية"

والثانية اليوم تقول: "لو أنك وطني واحترمت نفسك أنك في صنعاء وكيل وزارة معززا مكرم..

يعني واحد كان سيزجّ بي في السجن والآخر سيعينني وكيلا في وزارة

وأنا أقول لهم ومن معهم.. أنتم يا عصابات لا تريدون شرفاء ووطنيين أحرارا ،إنما تريدون عبيدا وخانعين وأسرى لخرافاتكم يعيشون لأجل رضاكم.

والله لن نستسلم لكم ولن ترهبنا تهديداتكم أوتغرينا مناصبكم الفارغة.. وسنضل نقاومكم ما حيينا لأن مشروعكم أصلا يعمل على تغيير طبيعة الأشياء ويمسخ الهوية وينال من العقيدة..

مشروع موت وطائفية وإرهاب وخراب وحروب ومآسي ومقابر

وثقتنا في الله وفي الرجال الرجال وفي أنفسنا بأنه سيدفن قريبا ، بدليل رفض المجتمع المطلق لكم  وانعكاس ذلك على مختلف الجبهات التي تنهارون فيها بصورة مخزية كل يوم وفي طريقكم  إلى أن تصبحوا غبارا وشيئا من الماضي.

المجد للشعب اليمني ولثورته السبتمبرية والإكتوبرية المباركتين

الخلود لشهدائه الأطهار وعلى رأسهم الزعيم والأمين

والخزي والعار واللعنات لكم