الدور الخطير للصليب والصحة العالمية في جرائم الحوثيون بالحديدة يكشفها مسؤول حكومي

09:11 2018/11/08

المنتصف نت
 
أتهم مدير مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة  الحديدة  مليشيات الحوثي المسلحة باستخدام سيارات الإسعاف المقدمة من الصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية لأغراض عسكرية بحتة.
 
وأوضح مدير مكتب الصحة في المحافظة الدكتور علي الأهدل، أن المليشيات تتخذ من عمل المنظمات وسيلة للتمويه على تحركاتها العسكرية، بعد أن نسخت شعاراتها لاستغلالها في تهريب الأسلحة والصواريخ.
 
ودعا المسؤول الأول عن الصحة في الحديدة المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية إلى إنقاذ المدينة من جرائم الإبادة التي ترتكبها مليشيا الحوثي ضد المدنيين.
 
كما كشف جرائم وتجاوزات واسعة في المجال الطبي يرتكبها الحوثيون، محذرا من أنها ستؤدي إلى مقتل آلاف المدنيين.
 
وقال الأهدل، “إن المليشيات تنفذ مجازر بحق المدنيين، إذ قتلت أمس الأول في مديرية التحيتا 4 مدنيين، بينهم أطفال، وأصابت آخرين بقصف عشوائي استهدف منازلهم، فيما ارتكبت الاثنين الماضي مجزرة أخرى وقتلت مدنيين وأصابت 5 آخرين بقذيفة استهدفت أسرة بمديرية حيس (جنوبي الحديدة)، إضافة إلى مدنيين يتم قتلهم داخل المدينة.
 
وأكد أن القذائف الحوثية تستهدف يوميا القطاعات الصحية داخل المديريات المحررة، لافتا إلى أن الحوثيين يحاولون التسلل إلى خلف مخيمات النزوح في الخوخة لتنفيذ هجوم ضد «الشرعية».