أزمة مشتقات في صنعاء.. والعقال يمتنعون عن توفير مادة الغاز

08:05 2018/05/10

المنتصف نت

امتنع عقال الحارات عن توفير الغاز المنزلي خلال أيام شهر رمضان المبارك، في وقت تشهد العاصمة صنعاء المحتلة من قبل مليشيا الحوثي، الخميس 10 مايو/ آيار 2018، بوادر أزمة في المشتقات النفطية.

وأفاد سكان محليون في صنعاء لوكالة "خبر"، بأن عقال معظم الحارات امتنعوا عن توفير مادة الغاز المنزلي في شهر رمضان المبارك، مبررين أن الشهر لا يتناسب مع نزاعات بين الناس.

وقال أحد المواطنين، إن عاقل الحارة قال لهم حين سلم لهم آخر دفعة من اسطوانات الغاز بأنه لن يوفر مادة الغاز خلال رمضان.

وكان الحوثيون قد اتخذوا إجراءات بمنع الوقوف في طوابير أمام محطات تعبئة الغاز المنزلي وكلفوا عقال الحارات بتوفير المادة.

ويأتي هذا بالتزامن مع عودة الطوابير أمام محطات المشتقات النفطية بالعاصمة وعدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، وهو ما ينذر بأزمة جديدة في مادتي "البنزين، الديزل".

ويرى مراقبون أن الأزمات الخاصة بالمشتقات النفطية مفتعلة إلى جانب انعدام الغاز المنزلي بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان المبارك.

وتعد أزمة المشتقات النفطية مفتعلة كأزمة الغاز المنزلي من قبل مافيا الفساد وتجار السوق السوداء التابعين لمليشيا الحوثي، كونهم اضحوا المتحكم الوحيد في تجارة المشتقات النفطية بعد أن عطلوا شركة النفط عن القيام بدورها، وتواصل قيادات المليشيا جني المليارات من خلال افتعال مثل هذه الأزمات.

الجدير بالذكر أن مليشيا الحوثي افتعلت قبل أشهر أزمة مشتقات نفطية ورفعت أسعارها إلى أضعاف ما كانت عليه.